أضرار الكورتيزون

أضرار الكورتيزون

الكورتيزون (Cortisone) من أهم الهرمونات التي يُفرزها جسم الإنسان، وتُساعد في تنظيم العمليات المُهمة داخل الجسم مثل عملية الأيض، وهي واحدة من العمليات الحيوية التي تعمل على هدم المواد الغذائية التي يتم هضمها داخل الجهاز الهضمي، فتُساهِم في إنتاج الطاقة داخل الجسم، وتُساعد على بناء الخلايا والأنسجة المُختلفة بالجسم، وهرمون الكورتيزون يعمل على تقوية المناعة، ويُعالج كثيرًا من الالتهابات، فقام بعض العلماء بصناعة دواء يُشبه الكورتيزون يُستخدم في علاج بعض أمراض الحساسية والالتهابات، وانتشر مُصطلحيّ الكورتيزون والستيرويد (Steroids Glucocorticoids) بين العلماء، وذلك للتعبير عن القشريات السُكرية.

كيف يُفرَز الكورتيزون؟

يتم إفراز هرمون الكورتيزون من الغدة الكظرية، حيث إن جسم الإنسان يحتوي على زوج واحد من هذه الغُدد الهرمية الشكل وصغيرة الحجم، فتوجد غُدة من هذه الغُدد فوق الكِلية الأولى، والأخرى فوق الكِلية الثانية، كما أن الغُدة الكظرية تشتمل على جُزأين، وكل جزء يقوم بإفراز هرمونات مختلفة مفيدة للجسم، وهما:

  • جزء مركزي، وهذا الجزء يسقي النُخاع المسئول عن إفراز هرمون الأدرينالين، وهرمون النورأدرينالين.
  • جزء خارجي، وهو الجزء المسئول عن إفراز الأندروجينات مثل: القشرات المعدنية والسُكرية، والتستوستيرون.

أشكال الكورتيزون

تتوافر مادة الكورتيزون بكثرة في الصيدليات، ولكن بأشكال مُتعددة، ومنها:

  1. حبوب تؤخذ عن طريق الفم.
  2. حُقن، وهناك حُقن شرجية ومفصلية، بالإضافة إلى حُقن العضل أو الوريد.
  3. توجد مادة الكورتيزون على شكل دهان يوضع على الجلد، أو قد يتم استنشاقها.

استخدامات الكورتيزون

يُستخدم الكورتيزون في علاج كثير من الأمراض، ومن بين هذه الأمراض مايلي:

 أمراض الدم

فهو يُساعد في علاج الكثير من أمراض الدم مثل: اللوكيميا، وخاصة لوكيميا الأورمة اللمفاوية الحادة، وهو مرض سرطاني؛ يحدث نتيجة تكاثر الأورمة الليمفاوية داخل نخاع العظم بشكل غير طبيعي.

كما أنه يُسهم في علاج ارتفاع مستوى الكالسيوم في الدم الناتج عن بعض الأورام، وعلاج فقر الدم الوراثي، ويُستخدم في حالة وجود انخفاض في عدد الصفائح الدموية، والنزيف الناتج عن رد فعل الجهاز المناعي بالجسم.

 أمراض الجلد والعضلات والمفاصل

يُستخدم الكورتيزون في علاج الكثير من الأمراض الجلدية كالصدفية، والأكزيما، والتهاب الجلد التماسي، وهو عبارة عن طفح جلدي لونه أحمر؛ يظهر نتيجة استخدام بعض أنواع منتجات البشرة.

كما يُعالج التهاب المفاصل، وتشنُّج العضلات، والروماتويد، ومرض الحمامي بأشكاله المختلفة، وهو عبارة عن عُقد تظهر تحت الجلد، تأخذ اللون الأحمر، شديدة الحرارة، مما قد تُسبب الشعور بالحساسية في مُقدمة الساقين، وهذا المرض يُصيب الفتيات بشكل خاص، وينشأ نتيجة لالتهاب الخلايا الدهنية.

أمراض القلب والأوعية الدموية

فإنه يُسهِم في علاج التهاب عضلة القلب، والأغشية المحيطة به، وعلاج التهابات الأوعية الدموية مثل التهاب الشريان الموجود بالمنطقة الصدغية.

 أمراض الجهاز الهضمي

حيث يُساعد في علاج ضعف الأمعاء الدقيقة على هضم الطعام وامتصاصه امتصاص الطعام، والتهاب القولون التقرحي، وهو من الأمراض التي قد تُزيد من احتمالية حدوث سرطان القولون، وقد يحدُث اسئصال لجزء من الأمعاء الدقيقة، بالإضافة إلى أنه يُعالج مرض كرون، وهو من الالتهابات المُزمنة التي تُصيب الأمعاء، ويؤثر على الطبقات النسيجية التي تُبطِّن الجهاز الهضمي، ويؤدي ذلك إلى حدوث ألم في البطن، وإسهال شديد، وفقدان في الوزن.

 أمراض الجهاز التنفسي

فهو يُسهم في علاج مرض الانسداد الرئوي المُزمن،والتهاب الرئة الناتج عن استنشاق بعض من المواد المُهيجة، بالإضافة إلى علاج التهاب القصبة الهوائية والربو.

 أمراض الغُدّد الصّماء

ومن أمراض الغُدّد الصماء التي يُعالجها الكورتيزون هو التهاب الغُدة الدرقية، ومرض أديسون الذي يقل فيه إفرازات الغُدة الكظرية.

وهناك أمراض أخرى يُعالجها الكورتيزون، مثل: حالات رفض الجسم لزراعة الأعضاء، وأورام الغُدّد الليمفاوية بنوعيها (الهودجكين، واللاهودجكين)، والتهاب الكبد المُزمن، وعلاج المتلازمة الكلوية، وهو مرض يحدث نتيجة انخفاض مستوى البروتين في الدم، وارتفاع مستوى الكولِسترول، وفقد جزء كبير من البروتين في البول، مما يؤدي إلى حدوث تجمعات دموية دقيقة في الكِليتين.

أضرار الكورتيزون

ينتج من استخدام الكورتيزون آثار جانبية ضارة بمختلف أجهزة وأعضاء الجسم، ومن تلك الآثار الضارة مايلي:

أضرار الكورتيزون على الجسم

قد يُسبب الكورتيزون حدوث ضعف عام للجسم، وذلك من خلال الآتي:

التأثير على المعدة والأمعاء الدقيقة، ويترتب على ذلك:

  1. الغثيان.
  2. زيادة الشهيّة، وانتفاخ البطن.
  3. قرحة المعدة، والتهاب البنكرياس والمريء التقرحيّ.
  4. حدوث قرحة هضمية، وقد يصل الأمر إلى حدوث ثقب أو نزيف.

أضرار الكورتيزون على الصحة النفسية

  1. الاكتئاب، والأرق.
  2. التقلُّبات المزاجية.
  3. حدوث تغيرات في الشخصية.
  4. ظهور الأعراض الذُهانية، وفيها يميل الشخص إلى تكوين أفكار خاطئة عن نفسه ومن حوله، وهو أشبه بالوسواس القهري.

أضرار الكورتيزون على العظام

يتسبب الكورتيزون في حدوث بعض المضاعفات الضارة بالعظام مثل:

  1. هشاشة العظام.
  2. كسر بالعمود الفقري نتيجة التعرض لضغط ما.
  3.  موت لخلايا الجسم، ما يؤدي إلى حدوث النّخر في رؤوس عظمة الفخذ.
  4. ضعف في العضلات، وتمزُق في الأوتار.

أضرار الكورتيزون على القلب والأوعية الدموية

من بين الآثار الجانبية للكورتيزون، حدوث اضطرابات بالقلب والأوعية الدموية، مما يتسبب في:

  1. انحباس السوائل والصوديوم.
  2. نقص في نسبة البوتاسيوم بالجسم.
  3. ارتفاع في ضغط الدم.
  4. حدوث فشل قلبي احتقاني، وهو عدم قدرة القلب على ضخ الدم بشكل سليم لأنسجة الجسم.

أضرار الكورتيزون على الجلد

يُسبب الكورتيزون حدوث بعض التحسُسَات الجلدية، مثل:

  1. الحكة.
  2. الطفح الجلدي.
  3. حدوث انتفاخ أشبه بالورم في الوجه أو اللسان أو الشفتين.

أضرار الكورتيزون على العين

  1. تكوُّن المياه الزرقاء على عدسة العين.
  2. الجحوظ، وزيادة ضغط باطن العين، وشعور الإنسان في أغلب الأوقات بالصُداع، وعدم القدرة على التركيز.

أضرار الكورتيزون على الجهاز التناسلي

  1. حدوث اضطرابات الحيض.
  2. اضطرابات حركة الحيوانات المنويّة عند الرجال.

على الرغم من الفوائد العلاجية الكثير للكورتيزون، إلا أن استخدامه بكثرة يهدد صحة الإنسان، لذا يجب توخّي الحذر أثناء استخدامه، عِلمًا بأن هناك الكثير من منتجات العناية بالبشرة تحتوي على نسبة كبيرة من الكورتيزون، لذا يجب تجنُب استخدامها إلا بعد مُراجعة الطبيب.

موضوعات متعلقة
آخر تحديث: الاثنين، 3 ديسمبر 2018 04:12 مساءًا
بواسطة: منال