أسباب انخفاض ضغط الدم

أسباب انخفاض ضغط الدم

في أحيان كثيرة نرى الكثير من الأشخاص في حياتنا اليومية يتعرضون لإغماء مفاجئ أو نوبات من الدوخة والهبوط الحاد مع ضيق التنفس... وهذه بعض أعراض انخفاض ضغط الدم عند الإنسان، فما هو ضغط الدم، وما الأسباب التي تؤدي إلى هبوطه، وماهي طرق علاجه والوقاية من الإصابة به؟ هذا ما سنعرفه في هذا المقال.

ما هو ضغط الدم؟

ضغط الدم (بالإنجليزية: blood pressure) وهو عبارة عن مُعدل قوة تدفق الدم في جدران الأوعية الدموية التي تقوم بتغذية جميع أنسجة وأعضاء الجسم بالدم والأكسجين والطاقة.

تتغير مُعدلات ضغط الدم بصفة يومية؛ حسب الأنشطة التي يقوم بها الإنسان، حيث ترتفع مستويات ضغط الدم أثناء بذل مجهود شاق، أو عند التعرض لضغوط نفسية وقلق، وتنخفض -أيضًا- معدلات ضغط الدم في حالات النوم بعد تناول الطعام مباشرة، أو عند القيام فجأة من مكان الجلوس؛ فهناك الكثير من الأشخاص الذين يشعرون بدوخة وظلام في أعينهم بعد القيام من الأماكن التي يجلسون فيها وذلك بسبب حدوث انخفاض مفاجئ في ضغط الدم.

هناك بعض الأشخاص تكون طبيعة أجسادهم ذات ضغط دم منخفض، وهذا الأمر لا يُشكل أية أخطار على صحتهم العامة؛ فالأشخاص الرياضيون يكون ضغط الدم لديهم منخفض، وهذا دليل على أنهم يتمتعون بوضع صحي جيد وطبيعي، ولا يشعرون بأية أعراض مرضيّة.

المُعدلات الطبيعية لضغط الدم

يتم معرفة مُعدلات ضغط الدم عند الإنسان من خلال نوعين من القراءة، ولكل منهما دلالة خاصة، وهما كالآتى:

  • ضغط الدم الانقباضي: أو القراءة الكبرى (بالإنجليزية: Systolic) هذه القراءة تُوضح مُعدل ضغط الدم في الشرايين أثناء انقباض عضلة القلب أي عندما ينبض القلب.
  • ضغط الدم الانبساطي: أو القراءة الصغرى (بالإنجليزية: Diastolice) وهذه القراءة توضح معدل ضغط الدم في الشرايين عندما تنبسط عضلة القلب، أي مقدار ضغط الدم بين كل نبضة وأخرى.

ماهو ضغط الدم المنخفض؟

انخفاض ضغط الدم (بالإنجليزية Hypotension/ low blood pressure) وهو عبارة عن انخفاض معدل تدفق الدم الذي يَمُر عبر الأوعية الدموية التي تُغذي كافة أعضاء الجسم والأنسجة بالأكسجين والطاقة.

يكون مُعدل ضغط الدم منخفضًا؛ إذا كانت القراءة الكبرى أقل من 90 ملم زئبقي، والقراءة الصغرى أقل من 60 ملم زئبقي.

أنواع ضغط الدم المنخفض

هناك نوعان لانخفاض ضغط الدم، وهما:

ضغط الدم الانتصابي

يُطلق عليه أحيانًا اسم " ضغط الدم الوضعي" (بالإنجليزية( Orthostatic hypotension) وتَحدُث هذه الحالة عندما يقوم الشخص بتغيير وضعية جلوسه والوقوف فجأة فَيَشعُر بالدوَّار؛ وذلك لأنه عند وقوف الإنسان فجأة يتراكم الدم ويتجمع في القدمين، فيحدث خللًا في دورة الدم في الأوعية الدموية؛ مما يؤدي إلى قيام القلب بضخ كمية قليلة من الدم.

ضغط الدم العصبي

ويُعرف (بالإنجليزية Autonomic nervous system) وفيه ينخفض ضغط الدم بسبب التعرُّض لمواقف عصيبة تؤثر بالسلب على نفسية الإنسان؛ حيث يحدث ضيق في الأوعية الدموية؛ الأمر الذي يؤدي إلى بُطيء سير الدم في الأوعية الدموية، وبالتالي انخفاض ضغط الدم.

أسباب انخفاض ضغط الدم

انخفاض ضغط الدم عند الإنسان له أسباب عديدة، من أهمها:

الحمل

تُعتبر المرأة الحامل أكثر عُرضة للإصابة بانخفاض ضغط الدم؛ وذلك بسبب تمدُد الأوعية الدموية لتوصيل كمية الدم اللازمة لعملية تشكيل الجنين في الرَحِم، ويَحدث ذلك الانخفاض في ضغط الدم خلال الشهور الأولى من الحمل، ومع ذلك لا يُشكل انخفاض الضغط أية مخاطر على صحة المرأة الحامل، ولكن يجب المُتابعة الدورية له.

اتباع نظام غذائي قاسي

دائمًا ما يتعرض الأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية قاسية في محاولة لإنقاص وزنهم لانخفاض ضغط الدم؛ وذلك بسبب افتقار الجسم لأهم العناصر الغذائية التي يحتاجها، مثل: الحديد والكالسيوم والألياف؛ الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بالهبوط، وبالتالي انخفاض ضغط الدم.

قصور وظائف القلب

الأشخاص الذين يُعانون من قصور في وظائف القلب ومشاكل في الصمامات يتعرضون لنوبات من انخفاض ضغط الدم؛ بسبب نقص كمية الدم المُتدفقة عبر الأوعية الدموية إلى باقي أعضاء الجسم؛ ولذلك يجب على الأشخاص الذين لديهم مشاكل في القلب ضرورة المُتابعة الدورية للضغط.

اضطراب الغدد الصماء

الإفراط في نشاط الغُدة الدرقية أو كسلها؛ يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، كما أن انخفاض أو ارتفاع مُعدلات السُكر في الدم يُسبب انخفاض الضغط.

الجفاف

يُصاب الإنسان بالجفاف نتيجة نقص السوائل في الجسم، وذلك بسبب الإصابة بالإسهال الشديد، القيء، فرط التعرُّق، وإدرار البول؛ الأمر الذي يؤدي إلى نقص في كمية الدماء التي تتدفق إلى باقي أعضاء الجسم وبالتالي نقص مُعدل الأكسجين؛ فينخفض ضغط الدم.

التسمم الدموي

ويَحدُث التسمم؛ بسبب إصابة الدم بعدوى بكتيرية أو فيروسية؛ الأمر الذي يؤدي إلي حدوث انخفاض شديد في ضغط الدم، وقد يتطور الأمر إلى حد الوفاة.

النزيف الحاد

ينخفض ضغط الدم بشدة عند الأشخاص الذين يتعرضون لإصابات عنيفة يفقدوا عن طريقها الكثير من الدماء، وكذلك النساء اللآتي يتعرضن للإجهاض، ويفقدن الكثير من الدماء ينخفض لديهم ضغط الدم.

بعض الأدوية

يوجد بعض الأدوية التي تُسبب انخفاض ضغط الدم، ومنها:

  • أدوية مضادات الاكتئاب.
  • بعض أدوية مرض الباركنسون.
  • الفياجرا.
  • الأدوية التي تُدر البول.

أعراض انخفاض ضغط الدم

يوجد بعض الأعراض التي تُنذر بانخفاض ضغط الدم، ومنها:

  • الشعور بالإرهاق والتعب.
  • الشعور بدوخة.
  • غثيان وقيء
  • ارتفاع مُعدلات التنفس.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • حدوث اضطراب في نبضات القلب.
  • برودة الأطراف.
  • عدم التركيز وتشتُت الانتباه.

طُرق الوقاية من انخفاض ضغط الدم

  • تناول كميات كافية من السوائل؛ لتعويض الجسم عما يفقده.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية يوميًا؛ لتنشيط الدورة الدموية في جسم الإنسان.
  • مراجعة الأدوية التي يتم تناولها عن مراجعة الطبيب، إذا كانت تُسبب انخفاض ضغط الدم.
  • تناول الأطعمة والخضراوات التي تحتوي على العناصر الغذائية المهمة، مثل: الحديد والكالسيوم ومضادات الأكسدة، والتي تحمي الإنسان من الإصابة بأمراض الأنيميا وفقر الدم.
  • عدم تغيير وضعية الجسم بشكل مُفاجئ، والتمهل عند الوقوف حتي لا ينخفض ضغط الدم.
  • زيادة كمية الملح الموجودة بالطعام، ولكن بنسبة معقولة حتى لا يرتفع ضغط الدم، حيث يجب ألا تتجاوز نسبة الصوديوم في الطعام 2000 ملغم.
موضوعات متعلقة
كُتب في: الثلاثاء، 4 ديسمبر 2018 01:12 مساءًا
بواسطة: إيمان حسن