أسباب خفقان القلب

خفقان القلب من الحالات الطبيعية التي تحدث للإنسان؛ نتيجة التوتر والقيام بمجهودٍ شاق أثناء العمل، وقد يدوم الخفقان لعدة دقائق، وسُرعان ما يهدأ بمُجرد ما يبدأ الإنسان في أخذ وقت كافٍ من الراحة، ولكن في بعض الحالات يستمر الخفقان لعدة أيام دون القيام بأي مجهود، وهو ما يدُل على وجود قصور في وظائف القلب، وحينها يجب استشارة الطبيب على الفور؛ لتحديد أسباب حدوث ذلك، والعمل على حل المُشكلة، ففي هذا المقال سنعرض الجوانب المُختلفة لأسباب خفقان القلب، وطُرق العلاج.

أعراض خفقان القلب

  1. الخمول والإجهاد الشديد.
  2. وجود ألم في الصدر.
  3. صعوبة في التنفس، وخاصة أثناء النوم.
  4. ارتفاع درجة حرارة الوجه.
  5. الصداع المُستمر.
  6. الأرق الليلي.
  7. تقلُّصات في البطن.
  8. زيادة التعرُّق.
  9. تَنمُل الأطراف، والشعور بالبرودة.
  10. الإصابة بالغثيان والدوار، والرغبة في تناول السُكّريات بكميات كبيرة.

أسباب خفقان القلب

تنقسم الأسباب المؤدية لخفقان القلب إلى شِقَّين، وهما شِق عام، وشِق خاص، والشِق العام يتمثل في الآتي:

  1. الأنيميا الحادة.
  2. زيادة نشاط الغُدة الدرقية.
  3. اضطراب مُستوى السُكّر في الدم.
  4. القلق والإجهاد البدني؛ نتيجة ارتفاع مُستوى هرمون الأدرينالين.
  5. تناول الكافيين (القهوة، الشاي)، والنيكوتين (السجائر) بكثرة.
  6. تناول بعض أنواع المُخدرات، مثل: الكوكايين والماريجوان.
  7. ممارسة بعض أنواع الرياضة الشّاقة.
  8. الإصابة ببعض أمراض الجهاز التنفسي، مثل: الربو، والتهاب الشُعب الهوائية والرئتين.
  9. الآثار الجانبية لبعض الأدوية، وقد يكون السبب أدوية القلب نفسها، إذا كان المريض يخضع لعلاج قلب، ففي هذه الحالة يجب على المريض مراجعة طبيبه؛ لاستبدال ذلك الدواء بدواء أفضل؛ لتقليل المخاطر.

أما الشِق الخاص، فيرتبط بأوقاتٍ مُعينة، مثل النوم والحَمل.

أسباب خفقان القلب عند النوم

  1. ارتفاع ضغط الدم.
  2. الإصابة بقصور في القلب، وتصلُّب في الشرايين.
  3. وجود خَلل في كهرباء القلب.
  4. أعراض خفقان القلب عند النوم
  5. الشعور بالدوخة، والغثيان، والقيء.
  6. الشعور بنبضات القلب، وسماع صوتها.
  7. آلام في الصَدر، والإغماء.
  8. الاختناق، حتى يشعُر المريض أنه يحْتَضِر.

علاج خفقان القلب عند النوم

هناك حالات خفقان تنتج من التعرُّض لضغط نفسي شديد، أو الإجهاد والتوتر المُستمر، وفي هذه الحالة ينصح الطبيب المريض بالاسترخاء، ومُحاولة تهدئة النفس، والابتعاد عن كل مُسببات الإجهاد النفسي والعصبي.

أما في حالة أن يكون الخفقان ناتجًا عن الإصابة بأمراض القلب، ففي هذه الحالة يقوم الطبيب بالبحث عن سبب الخفقان، ومن ثَمَّ يُحدِد العلاج، وفي أغلب الأوقات ينصح الطبيب مريضه بالآتي:

  1. محاولة ضبط مُعدلات السُكّر والكولِسترول في الدم.
  2. تجنُّب تناول الأطعمة الغَنيِّة بالدهون.
  3. الابتعاد عن التدخين، أو عدم الجلوس في أماكن المُدخنين.
  4. عدم الإفراط في تناول القهوة والشاي.
  5. أخذ قسط كافٍ من النوم حوالي ٨ ساعات يوميًا.

خفقان القلب للحامل

تزداد سرعة ضربات القلب نحو ٢٥% عن المُعتاد عند المرأة الحامل؛ نتيجة ازدياد حجم الدم، وفي بعض الأحيان يكون الخفقان أمرًا طبيعيًا لا ضرر فيه، وفي أحيانٍ أُخرى يكون نتيجة حالة مرضية.

أسباب خفقان القلب للمرأة الحامل

  1. بعض العوامل النفسية، مثل: القلق والتوتر المُتزايد.
  2. تناول بعض الأدوية التي تحتوي على مادة (سودوإيفيدرين)، وتُستخدم في أدوية الحساسية والبرد، ومن بين آثارها الجانبية أنها تُسبب ازدياد ضربات القلب.
  3. ضعف عضلة القلب؛ نتيجة الحمل المُتكرر.
  4. ارتفاع ضغط الدم.
  5. الإصابة بمرض الشريان التاجي.
  6. تناول المشروبات المُنبِهة بكثرة، مثل: القهوة والشاي.

أعراض خفقان القلب للمرأة الحامل

  1. الشعور بالضيق وعدم الارتياح.
  2. الغثيان، والرغبة في التقيُّؤ.
  3. اضطراب في نسبة الماغنسيوم في الجسم.
  4. النوم على الظهر لفترة طويلة، فيحدَث ضغط على القلب من قِبل الجنين، بواسطة الشريان الذي يوصل الدم إلى القلب.
  5. ضيق التنفس.
  6. الشعور بأن القلب يتحرك في الصَدر.

علاج خفقان القلب للمرأة الحامل

  1. الاسترخاء، والتقليل من حِدة التوتر.
  2. النوم على الجانب الأيمن.
  3. تناول كمية كبيرة من المكسرات.
  4. الإكثار من تناول الخضروات.
  5. تناول البقوليات؛ لرفع نسبة الماغنسيوم في الدم.
  6. الاعتدال في تناول القهوة والشاي، ويُحبَذ منعهما.

علاج خفقان القلب 

  1.  تناول الأطعمة الغنيِّة بالألياف الطبيعية، مثل: الخضروات الورقية والفاكهة.
  2. الحَد من تناول النشويات والسُكريات.
  3. تناول ست وجبات صغيرة في اليوم (ثلاث وجبات رئيسية، وثلاث وجبات خفيفة).
  4. ممارسة التمارين الرياضية على الأقل نصف ساعة يوميًا، مثل: رياضة المشيّ.
  5. الإقلاع عن التدخين والمُخدرات والكُحوليّات.
  6. تقليل الأطعمة التي تحتوي على نِسب عالية من الدهون، والالتزام بنظام غذائي صحي متوازن.
  7. الاسترخاء والتنفس بشكل مُنتظم وهاديء.
  8. الإكثار من تناول السوائل، وخاصة الماء البارد في حالة الشعور بازدياد ضربات القلب.
  9. تناول بعض المُضادات الحيوية، ولكن بعد استشارة الطبيب.
  10. تناول ثمرة أو ثمرتين من الجوافة يوميًا كل صباح.

علاج خفقان القلب بالأعشاب

  • القرفة: تُستخدم القرفة في تحسين تدفق الدم إلى القلب، وتُقلل من ارتفاع ضغط الدم، وتراكم الكولِسترول في الدم؛ لاحتوائها على أهم العناصر الغذائية المفيدة للجسم، وهما: المنجنيز والبوتاسيوم، ولذلك يُمكن تناولها للتقليل من حِدة خفقان القلب، من خلال طريقتين، وهما:
  1. تناول كوب من الماء الدافىء مُضاف إلية ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة.
  2. أو خلط ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة مع ملعقة كبيرة من عسل النحل، وتناولهما في الصباح أو بعد الوجبات.
  • زيت النعناع: يحتوي النعناع على الكثير من مُضادات الالتهابات، ومُضادات الأكسدة، بالإضافة إلى أنه من المُسكنات الطبيعية، لذا ينصح الخُبراء باستنشاق زيت النعناع؛ لتقليل الألم الناتج عن خفقان القلب.
  • الخزامى (اللافندر): أثبتت بعض الدراسات أن استنشاق زيت الخزامى؛ يُساعد في تقليل خفقان القلب، فهو مُهديء للعقل والجهاز العصبي.

إذا كان المريض لا يستجيب لتلك العلاجات؛ يجب مُراجعة الطبيب على الفور؛ ففي بعض الحالات يحتاج المريض إلى استعمال جهاز لضبط نبضات القلب، أو الخضوع لجراحة قسطرة القلب.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الجمعة، 21 ديسمبر 2018 05:12 مساءًا
بواسطة: ليلى أحمد