أسباب الغثيان

يُعد الغثيان من الأعراض الشائعة التي تُصيب العديد من الأشخاص، وهو دليل على وجود خلل في أحد أعضاء الجسم، كما أن أسبابه عديدة، حيث يجب على الإنسان معرفة الأسباب الرئيسية وراء الإصابة بهذا النوع من العَرَض، حتى يتم العلاج بالطرق المناسبة، وفي هذا المقال نعرض عليكم ماهو أسباب الغثيان، وما هي طرق علاجه.

ما هو الغثيان

الغثيان، بالإنجليزية (Nausea)، وهو عبارة عن حالة تنتاب الشخص، وتجعله يَشعُر برغبة مُلحة على التقيؤ وغالبًا ما يظهر هذا الشعور عند الاستيقاظ من النوم، وقد يظهر في أي وقت خلال اليوم.

لا يُعد الغثيان مرضًا في حد ذاته، ولكنه قد يكون أحد الأعراض المُصاحبة لمرض ما، وقد يتبع هذا الشعور التقيؤ (vomting)، أو يظل مجرد شعور، ولعلاج الغثيان يجب معرفة الأسباب المؤدية له.

أسباب الغثيان

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالغثيان ومنها:

  • أمراض الجهاز الهضمي

هناك الكثير من الأمراض التي تُصيب الجهاز الهضمي وتسبب الغثيان، مثل:

  1. مرض انسداد الأمعاء (Gastroparesis).
  2. قرحة المعدة (Peptic ulcer)
  3. مرض كرون (chron's diseas) وهو التهاب مزمن يُصيب الأمعاء.
  4. التهاب الكبد (Hepatitis).
  5. الارتجاع المريئي.
  6. التهاب البنكرياس والمرارة.
  7. التهاب الزائدة الدودية.
  8. أثناء فترة الدورة  الشهرية عند النساء.
  • أمراض الجهاز العصبي

يُصاحب الغثيان الكثير من الأمراض التي تُصيب الجهاز العصبي، ومنها:

  1. الصداع النصفي أو الشقيقة (Migraine).
  2. الأورام السرطانية .
  3. حالات نزيف المخ.
  4. الالتهاب السحائي ( وهو عبارة عن عدوى فيروسية تُصيب الأغشية المُخاطية المحيطة بالدماغ والنخاع الشوكي).
  5. الصرع ( Epilepsy).
  • التهاب الأذن الوسطى

تُعد الأذن الوسطى هي مركز التوازن الأساسي في الجسم، فإذا أُصيب الإنسان بالتهاب الأذن الوسطى؛ يَشعُر بالدوار المُصاحب للغثيان، وكأنه يدور حول نفسه أو أن المكان يدور من حوله، ولا تختفي هذه الأعراض إلا بعد علاج الأذن الوسطى.

  • تغيرات هرمونية

يحدث الغثيان -أيضًا- بسبب حدوث تغيرات كيماوية في جسم الإنسان، مثل:

  1. يُصاب حوالي 50% من النساء بالغثيان خلال الأشهر الأولى من الحمل؛ وذلك بسبب التغيير الهرموني الذي يَحدُث في جسم المرأة الحامل.
  2. العلاج الكيماوي الذي يُعالج به مرضى السرطان يُعتبر من أكثر الأدوية التي تُسبب الغثيان والقيء، وأقراص منع الحمل، وهناك أدوية أخرى من أعراضها الجانبية الشعور بالغثيان.
  3.  مرضى السُكري يَشعرون بالغثيان عند انخفاض مُعدّلات السكر في الدم.

هناك أسباب غير مَرَضيّة تُؤدي إلى الدوخة والغثيان، مثل:

  1. النوم لساعاتِ طويلة.
  2. عدم تناول الطعام لفترات طويلة، أو فُقدان الشهية.
  3. السفر عن طريق البحر يُسبب الإصابة بدوّار البحر.
  4. السفر لمسافات طويل عن طريق السيارة أو الطائرة.
  5. الصعود إلى الأماكن المرتفعة يؤدي إلى الشعور بالدوخة والغثيان لاسيما الأشخاص المُصابون بفوبيا الأماكن المُرتفعة.
  6. الألعاب التي توجد في مدن الملاهي.

علاج الغثيان

  1. تناول الطعام الصحي الذي يحتوي على فيتامينات وألياف.
  2. الابتعاد عن مُسببات الغثيان إذا كان سببه معروف.

كما يمكن علاج الغثيان في المنزل عن طريق بعض الأعشاب، مثل:

  1. الخروب: يُعد مشروب الخروب أحد الحلول الفعَّالة لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي، والقضاء على الشعور بالقيء والغثيان.
  2. القرفة: تُعتبر القرفة من أهم النباتات التي تُساهم في علاج الكثير من الحالات المرضية؛ وذلك بسبب خصائصها العلاجية المُتميزة،فشُرب كوب منمشروب مغلي القرفة يساعد على التخلُّص من الشعور بالغثيان.
  3. الزعتر: يُستخدم الزعتر في علاج الغثيان عن طريق شرب كوب من مغلي الزعتر صباح كل يوم، كما أنه فاتح للشهية.
  4. الجرجير: يُمكن القضاء على الشعور بالغثيان عن طريق تناول كوب من ماء الجرجير المغلي ويُضاف إليه ملعقة من مسحوق الحلبة، وتناول المشروب بشكل يومي، ممّا يؤدي إلى التخلُّص من هذه الحالة نهائيًا.
موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 01:12 مساءًا
بواسطة: أمنية حسن