أسباب الصداع

نوبات الصُداع تُعد من أكثر الأعراض التي تُصيب الإنسان في أي وقت وفي أي مرحلة من العمر، وهناك الكثير من الناس يجهلون أسباب حدوث الصداع، وكيف يمكن علاجه، فالبعض قد يلجأ إلى تناول المُسكنات والتي بدورها تُمثل ضررًا كبيرًا على صحة الإنسان وتؤدي إلى حدوث مُضاعفات.

في هذا المقال سنعرض عليكم أنواع الصداع، وما الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه، وطرق علاج؟

الصداع

هو اضطراب عصبي،  يشعر خلاله الإنسان بالوخز والألم في منطقة ما في الرأس، والرقبة؛ مما يمنحه شعورًا بعد الارتياح، والتعب، كما يؤثر على حياته العملية بشكلٍ سلبي، ومن الضروري أن يعرف الإنسان ماهو نوع الصداع المُصاب به، وماهي أسبابه حتى يستطيع معالجة المشكلة بالأسلوب الأمثل.

أسباب الصداع

حتى الآن لم يتمكن العلماء من تحديد الأسباب الرئيسية التي تقف وراء الإصابة بنوبات الصداع؛ حيث  هناك المئات من أنواع الصُداع، وبناءً عليه؛ فمن الصعب تحديد سبب بعينه يؤدي إلى حدوث النوبة، ولكن هناك بعض الأمور التي تتسبب في حدوث الصداع، منها:

  1. ارتفاع ضغط الدم وانخفاضه: الأشخاص المصابون بارتفاع معدلات ضغط الدم دائمًا ما يشعرون بالصداع؛ بسبب شدة تدفق الدم المار عبر الشرايين إلى المخ، وكذلك الأشخاص الذين يُعانون من انخفاض ضغط الدم، يشعرون-أيضًا- بالصداع بسبب عدم قدرة الدم من الوصول إلى المخ.
  2. العطور: بعض أنواع العطور والمُنظفات المنزلية تحتوي على مواد كيميائية قد تُسبب الإصابة بالصداع.
  3. الجلوس بطريقة خاطئة: وضعية الجلوس الخاطئة قد تُؤدي إلى حدوث ضغط في المنطقة أعلى الظهر، وعضلات الكتفين، وفقرات الرقبة؛ مما يُسبب الصداع.
  4. الأضواء الساطعة: التعرض المباشر للأضواء الساطعة يُثير كيمياء المُخ؛ مما يؤدي إلى الإصابة بالصداع، لذا يجب ارتداء النظارات الشمسية عند التعرض المباشر للأضواء، والتقليل من إضاءة شاشات الكمبيوتر والهواتف.
  5. التهاب الأذن الوسطى: حيث من أعراض التهاب الأذن الوسطى؛ الصداع الذي يُصاحبه دوَّار وغالبًا مايكون صداع نصفي.
  6. التهابات اللثة، وآلام الأسنان.
  7. عدم أخذ القسط الكافِ من النوم.
  8. الاضطرابات النفسية، والتوتر، والقلق الدائم يؤدي إلى حدوث الصداع.
  9. الإصابة بأمراض العين، وضعف النظر.

أنواع الصداع

هناك عدة أنواع من الصداع الذي يُصيب الإنسان، سنعرضها عليكم  فيما يلي:

  • الصداع الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية

صُداع الجيوب الأنفية، ويُعرف بالإنجليزية باسم ( sinu headaches)، ويحدث هذا النوع من الصداع نتيجة التهاب تجاويف الجيوب الأنفية وانتفاخها؛ ونتيجة لهذا الانتفاخ يَشعُر الإنسان بالثقل والضغط في منطقة الخدين، والجبهة، والعينين، والشعور بوخز في الرأس، وعادة ما يكون الصداع المصاحب لالتهاب الجيوب الأنفية هو "الشقيقة، أو الصداع النصفي".

أعراض صداع الجيوب الأنفية

  1. انتفاخ العينين.
  2. الإصابة بالزكام، وانسداد الأنف.
  3. الشعور بالألم في الأسنان العليا.
  4. الشعور بالثقل في منطقة الخدّين.
  5. ألم نابض في جانب الرأس.
  6. الإرهاق والضعف العام.

طُرق علاج صداع جيوب الأنفية

الابتعاد عن الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية، مثل الروائح النفاثة، الأتربة، التدخين، المُنبهات، مثل: الكحول، والكافيين، بعض الأطعمة، مثل: الشيكولاتة، والفراولة، والمُثلجات.

  • صداع التوتر

صُداع التوتر، بالإنجليزية (Tension heasdache)، وهذا النوع من الصداع يُعد أكثر شيوعًا بين الناس لاسيما النساء، وينتج عن الضغوط النفسية التي يتعرض لها الإنسان والتوتر المُستمر.

يَشعُر الشخص المُصاب بهذا النوع من الصداع بألم يبدأ من مؤخرة الرأس ويمتد ليشمل الرقبة، والكتفين، ويستمر هذا الألم حتى انتهاء سببه الأساسي وهو التوتر والضغوط النفسية، وينقسم صداع التوتر إلى فئتين، وهما:

صداع التوتر المؤقت: وفي هذه الحالة يستمر الصداع لمدة تتراوح بين 45 دقيقة إلى أسبوع، أما إذا زاد عن هذ الحد يتحول إلى صُداع مُزمن

صداع التوتر المُزمن: يستمر هذا النوع من الصداع لمدة ساعات، ويُعد مزمنًا إذا عانى منه الإنسان لأكثر من 15 يومًا خلال شهر.

أعراض صُداع التوتر

  1. ألم في أسفل الرأس.
  2. آلام في عضلات الكتف والرقبة.
  3. الشعور بالضغط و الثقل في منطقة الجبهة.

طريقة علاج صداع التوتر

  1. أخذ قسط كاف من النوم.
  2. الابتعاد عن الضغوط النفسية.
  3. يُمكن تناول بعض المُسكنات للتخفيف من حدة الألم.
  • الصُداع العنقوديّ

الصداع العنقودي، ويُعرف بالإنجليزية باسم (cluster headaches)، وهذا النوع من الصداع شائع لدى الكثير من الرجال، وهو عبارة عن آلام في الرأس تستمر لفترة زمنية مُعينة، وتحدث هذه النوبة من مرة إلى ثلاث مرات خلال اليوم الواحد، ويَحدُث هذا الصُداع خلال مواسم مُعينة في السنة، مثل: الخريف والربيع.

غالبًا ما تأتي النوبة خلال النوم؛ حيث تُوقظ الشخص بعد ساعة أو ساعتين من نومه، وتعتبر النوبات الليلية أشد من النوبات التي تَحدُث أثناء النهار.

أسباب الصداع العنقودي

  1. عوامل مناخية: يُعتبر تَغيُر المناخ من العوامل الأساسية التي قد تؤدي إلى الإصابة بنوبات الصداع العنقودي؛ حيث أظهرت بعض الأبحاث الجديدة أن أغلبية الأشخاص يُصابون بهذا النوع من الصداع خلال فصلي الربيع والخريف؛ نظرًا للصفة المُناخية التي تُميز كل منهما.
  2. منتجات التبغ والكحول: بعض التجارب التي أُجريت أثبتت أن الأشخاص الذين يُدخنون منتجات التبغ، ويشربون الكحول بشكل مستمر؛ أكثر عُرضة للإصابة بنوبات الصُداع العنقودي.

أعراض الصداع العنقودي

  1. يتركز الألم في جانب واحد من الرأس.
  2.  الشعور بالوخز خلف إحدى العينين.
  3. الشعور بآلام في اللثة والأسنان.
  4. التعرق المفرط.

طرق العلاج

تناول المُسكنات، والابتعاد عن المُسببات التي تؤدي إلى حدوث النوبة، كما يجب ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي.

وفي النهاية يجب على الأشخاص الذين يُصابون بنوبات الصداع المُتكررة، معرفة سبب الصداع، حتى يتم التخلُّص منه بالطريقة الصحيحة.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الخميس، 20 ديسمبر 2018 03:12 مساءًا
بواسطة: أحمد فؤاد