أسباب اضطراب الدورة الشهرية

أسباب اضطراب الدورة الشهرية

الدورة الشهرية، هي حالة فيسيولوجية تحدث للمرأة كل شهر تقريبًا، ويحدث فيها نزيف يستمر لبضعة أيام، ويحدث النزيف -أصلًا- بسبب سقوط بطانة الرحم؛ حيث تتهيأ في كل شهر تقريبًا بطانة الرحم وتزداد في الحجم ؛استعادادً لاستقبال بويضة مخصبة وحدوث الحمل، وعندما لا تصل البويضة المخصبة؛ تسقط بطانة الرحم وتتسبب في حدوث النزيف، وهذا ما يعرف بالدورة الشهرية، وقد تحدث بعض الاضطرابات في توقيت وحجم النزيف، سنتعرف عليها فيما يلي.

اضطرابات الدورة الشهرية

يعاني ربع نساء العالم تقريبًا من حدوث اضطربات في دورتهم الشهرية، وقد تأخد تلك الاضطرابات عدة صور، منها تأخر الحيض، أو زيادة النزيف وغيرها، وقد تصاحب تلك الاضطرابات بعض المشكلات الصحية والنفسية، وإليكم بعض صور تلك الاضطرابات.

  • انقطاع الطمث (amenorrhia): وتتم عند انقطاع الحيض لمدة 3 شهور أو أكثر، أو عدم حدوث الحيض بعد وصول الفتاة سن ال16.
  • قلة الحيض (oligomenorrhia): وتحدث عندما تتجاوز الفترة الفاصلة بين كل حيضين مدة ال35 يومًا.
  • صعوبة الحيض (dysmenorrhia): وذلك عندما تُصاحب الدورة الشهرية آلام شديدة وتقلصات في البطن.
  • تعدد الطمث (polymenorrhia): وهي حالة تحدث عندما تقل الفترة الفاصلة بين كل دورتين شهريتين عن 21 يومًا.
  • غزارة الطمث (menorrhagia).
  • النزيف في غير أوقات الحيض.
  • طول مدة الدورة الشهرية.

أسباب اضطرابات الدورة الشهرية

هناك الكثير من الأسباب الصحية والنفسية التي من شأنها أن تؤثر على انتظام الدورة الشهرية نتعرف عليها فيما يلي:

  • الضغط النفسي والتوتر.
  • أدوية منع الحم.
  • الورم اللليفي بالرحم (uterine fibroid).
  • نتوءات الرحم (uterine polyps).
  • بطانة الرحم المهاجرة (endometriosis).
  • مرض التهاب الحوض ( pelvic inflammatory disease).
  • فشل المبايض المبكر ( premature ovarian faliure).
  • مرض تكيُّس المبايض (polysystic ovary disease).

نصائح طبية لاضطرابات الدورة الشهرية

هناك بعض النصائح التي تساعد على ضبط الدورة الشهرية، والتخفي من الآلام المصاحبة لها مثل:

  • إنقاص الوزن الزائد وعلاج السمنة.
  • محاولة البعد عن مصادر الضغط النفسي والتوتر.
  • ممارسة الرياضة بانتظام ولكن دون اللجوء للتمارين الرياضية العنيفة.
  • تناول بعض المسكنات؛ لتقليل الألم أثناء فترة الحيض مثل: الإيبوبروفين.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنُّب المشروبات الغازية والكحوليات.
  • تناول بعض المشروبات المهدئة، مثل: الزنجبيل والنعناع.
  • البعد عن الأطعمة الجاهزة والمعلبات.
  • استشارة الطبيب عند وجود مشكلة هرمونية لتحديد العلاج المناسب.

علاج اضطراب الدورة الشهريةبالأعشاب

  • القرفة: حيث إن المداومة على شرب  مغلي القرفة؛ يساعد على تحسين نزول الحيض وتخفيف الآلام.
  • البقدونس: شرب كوب من مغلي البقدونس الطازج صباحًا ومساءً؛ يساعد على تنظيم الدورة الشهرية.
  • السمسم: وذلك بإضافة ملعقة صغيرة من السمسم المطحون إلى كوب من الماء الدافئ؛ للحد من التقلصات العضلية والآلام المصاحبة لاضطراب الدورة الشهرية.
  • البابونج: عن طريق نقع ملعقة كبيرة من البابونج لمدة ربع ساعة في كأس من الماء المغلي، وتناولها قبل الطعام، للتقليل من حالات النزيف الزائد.
  • الحرارة: تساعد الحرارة على استرخاء العضلات وفك التقلصات؛ مما يؤدي لتقليل الألم، كما تعمل على توسيع الأوعية الدموية، ويمكن الاستفادة من العلاج بالحرارة منزليًا عن طريق وضع قارورة من الماء الساخن على البطن عن الشعور بالألم.
  • العلاج بالإبر الصينية: وهي طريقة علاجية في الطب الصيني، وانتشرت في دول كثيرة من العالم في الوقت الحالي، وتتم عن طريق وضع بعض الإبر في مناطق محددة من الجلد؛ لتنبيه الجسم، وقد أثبتت الأبحاث دور الإبر الصينية في تخفيف آلام الدورة الشهرية وعلاج اضطرابها.
  • إضافة فيتامين "أ" و "ب" والمغنيسيوم إلى النظام الغذائي: وتوجد تلك العناصر الغذائية في بعض الأطعمة الطبيعية كزيت السمك.

في الختام، فكما يمكن أن تحدث اضطرابات الدورة الشهرية نتيجة التوتر والضغط النفسي، فمن الممكن ـ أيضًاـ أن تكون إشارة على وجود مرض خطير، فإذا كنتِ تعانين من اضطراب الدورة الشهرية، فمن الأفضل التوجه مباشرة لزيارة الطبيب لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، ووصف العلاج المناسب، لضمان سلامتك، و لتعلمي أن الصحة تاج على رؤوس الأصحاء، لا يراها إلا المرضى.

موضوعات متعلقة
كُتب في: الثلاثاء، 25 ديسمبر 2018 04:12 مساءًا
بواسطة: ليلى أحمد