آلام الرقبة

آلام الرقبة

آلام الرّقبة، من أكثر المُشكلات التي يُعاني منها جميع الفِئات العُمريّة من أطفال وشباب ورجال وسيدات، وهذه الآلام قد تكون مُرتبطة بممارسات اعتدنا عليها يوميًا، أو الإصابة بمرضٍ مُعين، وتزداد آلام الرّقبة ومفاصل وعضلات الجِسم عامةً عند كِبار السن؛ نتيجة زيادة خطر الإصابة بهشاشة وضعف العِظام؛ بسبب نقص في نسبة الكالسيوم في الدم.

كما أن آلام الرّقبة تنشأ نتيجة تعرُّض العمود الفقري لبعض الحوادث؛ حيث إن الرّقبة جُزء لا يتجزأ من العمود الفقري، وتتكون الرّقبة من ٧ فقرات، وبعض الأوتار والعضلات والأعصاب، وغالبًا ما تُصاب الرّقبة بآلامٍ وقتيّة، سُرعان ما يزول الألم منها بمجرد استخدام بعض المُسكنات، ولكن هُناك بعض الآلام التي لا يُمكن للمُسكنات القضاء عليها، فعندها يجب استشارة الطبيب، ففي هذا المقال سنتحدث عن أهم العوامل المؤدية لآلام الرّقبة، وطُرق علاجها.

أسباب آلام الرّقبة

تتعدد الأسباب وراء الإصابة بآلام الرّقبة، ومن بينها الآتي:

  1. النوم بطريقة خاطئة، أو استخدام الوسائد المُرتفعة أثناء النوم.
  2. حَمل الأشياء الثقيلة بصورة سريعة، فحينها يحدُث ضغط على فقرات الرقبة، مما يُسبب تشنُّج الأوتار والأربطة الموجودة في الرّقبة.
  3. الجلوس لفترات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر.
  4. أخذ الرّقبة لوضعيّة مُعيّنة لفترات طويلة، مثل: ثني الرّقبة أثناء الكتابة.
  5. إصابة العمود الفقري ببعض الأمراض، مثل: الديسك وترقُّق العِظام.
  6. تعرُّض فقرات الرّقبة للالتواء إثر حادث سير، أو نتيجة ممارسة بعض رياضات القوى (كمال أجسام، الكونغ فو، الكاراتيه).
  7. إصابة عضلات الرّقبة ببعض الالتهابات الروماتيزميّة.
  8. وجود التهابات بالعِظام، مثل: الانزلاق الغضروفي.
  9. الإصابة ببعض الأمراض الفيروسيّة، مثل: التهاب الحَلق، وحالات الأنفلونزا الشديدة.
  10. الإصابة ببكتيريا السُل، وهو من الأمراض البكتيريّة التي تُصيب عُنق الغضاريف.
  11. حدوث بعض الأورام السرطانيّة لفقرات الرّقبة.

أعراض آلام الرّقبة

  1. الصًداع المُستمر، وعدم القُدرة على النوم.
  2. ارتفاع شديد في درجة الحرارة، وخاصة عند منطقة الألم.
  3. الشعور بآلام في فَكْ الأسنان، وصعوبة تناول أو بلع الطعام.
  4. شحوب الوجه، وحدوث فرقعة لفقرات الرّقبة أثناء ثنيّها.
  5. تشنُّج وتيبُّس عضلات الرّقبة.
  6. انسداد الأُذن (طنين الأُذن).
  7. الإصابة بالغثيان والدوّار، وازدياد التعرُّق.
  8. الشعور بألم في منطقة الكتفين والذراع.
  9. حدوث تنميل في الذراعين، خاصة أطراف الأصابع.
  10. الإحساس بألم في العمود الفقري، ومنطقة أسفل الظّهر.
  11. تشويش أثناء الرؤيّة، مما يؤدي في أغلب الأوقات الإصابة بحساسيّة الضوء.

علاج آلام الرّقبة

  1. الراحة التامة، واستخدام وسائد مُرتفعة نِسبيًا، بحيث تكون الرّقبة في مُستوى الجسم.
  2. تناول بعض العقاقير المُسكنة.
  3. تجنُّب تحريك الرّقبة في حالة الإحساس بشد عضلي فيها.
  4. عدم تدليك الرّقبة بهدف تقليل الألم؛ لأن ذلك سيؤدي إلى ضعف وتآكل غضاريف الرّقبة.
  5. استخدام كمادات من المياه الباردة على مكان الألم.
  6. الخضوع لبعض جلسات العلاج الطبيعي تحت إشراف الطبيب.
  7. استخدام بعض الكريمات الموضعيّة الحُقن المُضادة للالتهابات، والباسطة للعضلات.
  8. قد يضطر الطبيب إلى إجراء جراحة في الرّقبة، في حالة وجود أورام سرطانيّة، أو تآكل غضاريف الرّقبة.

طُرق طبيعيّة لعلاج آلام الرقبة

  • كمادات المياه الساخنة والباردة

المياه الساخنة والباردة معًا، لها القُدرة على التخلُّص من تيبُّس العضلات والعمل على استرخائها، وذلك من خلال الآتي:

  1. إحضار قِربة من الماء الساخن قليلًا (غير المغلي)، ووضعها على مكان الألم بالرقبة لمُدة من ١٠ إلى ١٥ دقيقة.
  2. ثُم وضع قِربة من الماء البارد غير المُثلّج على مكان الألم لمُدة ١٥ دقيقة، فتناوب الكمادات الساخنة والباردة، تعمل على التخفيف من حِدة الألم، وتقليل التهابات الرّقبة.
  3. بعد الانتهاء من الكمادات، نضع كريمًا أو مَرهمًا موضعيًا، من خواصه التغلُّب على آلام المفاصل والعضلات.
  4. تُكرر هذه الطريقة من مرة إلى مرتين يوميًا، إلى أن يحدُث تحسُّن.
  • زيت الزيتون والملح الإنجليزي

نظرًا لاحتواء زيت الزيتون على مُضادات أكسدة ومُضادات للالتهاب، فهو يعمل على عِلاج كافة آلام المفاصل والعضلات، وخاصة آلام الرّقبة، بالإضافة إلى الملح الإنجليزي الذي يحتوي على العديد من العناصر التي من شأنها تخفيف الآلام الناتجة عن التهابات العِظام، مثل: سلفات الماغنسيوم، لذلك يُمكن استخدام خليط زيت الزيتون مع الملح الإنجليزي؛ للتخلُّص من آلام الرقبة من خلال الطريقة الآتيّة:

المكونات:

  1. عدد ١٠ ملاعق صغيرة من زيت الزيتون.
  2. عدد ٥ ملاعق من الملح الإنجليزي.

طريقة التحضير والاستخدام:

  1. نخلط المكونات جيدًا، ثُمّ وضعها في برطمان زُجاجي مُعقّم.
  2. نضع البرطمان في مكانٍ بارد، وليس الثلاجة لمُدة تتراوح من ٤ إلى ٦ ساعات، أو إلى أن يتحول الخليط إلى اللون الفاتِح.
  3. بعد انتهاء مُدة التخزين، نقوم بتدليك الرّقبة بهذا الخليط لمدة لا تزيد عن ٣ دقائق.
  4. نقوم بتنظيف المكان المُصب بواسطة قطعة من القماش الجافة، عَقب الانتهاء من التدليك.
  5. تُكرر الوصفة مرة واحدة يوميًا؛ إلى أن يتم التحسُّن.

الكُركم

الكُركم غني بمواد مُضادة للالتهاب، مما يُعجِّل من سُرعة التعافي من آلام المفاصل والعضلات، ويُمكن وضع مزيج من الكُركم وزيت جوز الهند على مكان الألم بالرقبة؛ للتخفيف من حِدة الألم.

خل التفاح

من المواد الطبيعيّة المُستخدمة في التقليل من آلام العضلات، وذلك من خلال إضافة إلى حوض الاستحمام كوبان من خل التفاح، والجلوس فيه لمُدة ٣٠ دقيقة؛ فهو يُساعد على استرخاء العضلات وتقليل الالتهابات.

يجب استشارة الطبيب، في حالة عدم الاستجابة لتلك العلاجات التي ذكرناها في النقاط السالفة.

موضوعات متعلقة
آخر تحديث: الاثنين، 3 ديسمبر 2018 01:12 مساءًا
بواسطة: منال